بداية فعاليات المنتدى الدولي الثاني "التراث الديني لمسلمي روسيا" في أكاديمية بلغار الإسلامية

بداية فعاليات المنتدى الدولي الثاني


بدأ المنتدى الدولي الثاني "التراث الديني لمسلمي روسيا" عمله في 26 أكتوبر 2020 في أكاديمية بلغار الإسلامية. تقام الأحداث في إطار المنتدى بنظام ممتزج حضورا وعن بعد، بما يتوافق مع جميع المتطلبات الصحية والوبائية

بدأ المنتدى كالمعتاد بتلاوة آيات من القرآن الكريم. بعد ذلك، ألقى مدير أكاديمية بلغار الإسلامية دانيار عبد الرحمانوف كلمة أمام المشاركين وضيوف المؤتمر

الهدف الرئيسي من هذا المنتدى العلمي هو إحياء المدرسة الوطنية لعلوم الدين الإسلامي، والحفاظ على التراث الإسلامي التربوي والعلمي الممتد لقرون وتعزيزه. إنه أمر رمزي أن يتم ذلك داخل أسوار أكاديمية بلغار الإسلامية، والتي تعد اليوم واحدة من المواقع الرئيسية على طريق الحرير الديني. ينعقد المنتدى الدولي في إطار مشروع فيدرالي لتدريب المتخصصين ذوي المعرفة العميقة بتاريخ الإسلام وثقافته

يتم اليوم تحسين البرامج التدريبية بنشاط، وتتوسع مجموعة مجالات دراسات الماجستير والدكتوراه، والبحث العلمي، وبرامج التعليم الإضافي للأئمة والمتخصصين في العمل مع الشباب في العلاقات بين الدولة والطوائف. نفخر بأن نعلن أنه في بداية شهر أكتوبر، استضافت الأكاديمية حفلا رسميا لمنح شهادات الدكتوراه في العلوم الإسلامية للدفعة الثانية. بالإضافة إلى ذلك، يستمر العمل على برامج تعليمية إضافية لإعادة التدريب المهني للموظفين

أنا واثق من أن الروح البناءة للمشاركين والرغبة في حوار مفتوح ستساهم في إحياء التراث الديني للمسلمين في روسيا. أتمنى لجميع المشاركين في المؤتمر عملا ممتعا واتصالات مفيدة يمكن أن تتحول فيما بعد إلى تعاون علمي فعال

يستمر المنتدى حتى 30 أكتوبر 2020 بدعم من رئاسة جمهورية تتارستان وصندوق دعم الثقافة والعلوم والتعليم الإسلامية، بمساعدة وزارة العلوم والتعليم العالي في روسيا الاتحادية، الإدارة الدينية المركزية لمسلمي روسيا، الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية والإدارة الدينية لمسلمي جمهورية تتارستان.

وكان في استقبال المشاركين في المنتدى: رئيس قسم التعامل مع المنظمات الدينية في مكتب رئيس روسيا الاتحادية للسياسة الداخلية يفغيني إريمين. نائب رئيس الوكالة الاتحادية للشؤون العرقية ميخائيل ميشين؛ ألبرت ديرزوف، رئيس قسم التعامل مع الجمعيات الدينية في قسم رئيس جمهورية تتارستان بشأن قضايا السياسة الداخلية؛ دينيس أشيروف، مدير إدارة سياسة الشباب الحكومية في وزارة العلوم والتعليم العالي في روسيا الاتحادية؛ مدير مؤسسة دعم الثقافة والعلوم والتعليم الإسلامية ألكسندر جدانوف؛ ممثلو مؤسسي أكاديمية بلغار الإسلامية (الإدارة الدينية المركزية لمسلمي روسيا، الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية والإدارة الدينية لمسلمي جمهورية تتارستان)؛ ممثلو سلطات الدولة (باشكورتوستان، داغستان، القرم)؛ متروبوليتان كازان وتتارستان، فلاديكا فيوفان؛ ممثلو مفتيات مناطق روسيا الاتحادية (منطقة أوليانوفسك، الشيشان، جمهوريات قراتشاي - شركيس، جمهوريتا داغستان وإنغوشيتيا، جمهوريات القرم)؛ ممثلو الجامعات، وكذلك المنظمات العامة

تحدث المتحدثون التالية أسماؤهم عبر الفيديو كونفرنس: رئيس المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة علي راشد النعيمي (أبو ظبي، الإمارات العربية المتحدة)؛ رئيس مجلس أمناء جامعة محمد الخامس في أبوظبي المزروعي حمدان مسلم. رئيس جامعة بلاد الشام محمد الصواف (سوريا)

خاطب وزير السياسة الوطنية والشؤون الدينية في جمهورية داغستان إنريك مسلموف المشاركين في المنتدى بالترحيب. وقدم لمدير أكاديمية بلغار الإسلامية دانيار عبد الرحمانوف خطاب امتنان لتعزيز العلاقات بين الأعراق والأديان، وتطوير التعاون بين المناطق بين جمهورية داغستان وجمهورية تتارستان

الهدف الرئيسي من الحدث هو توحيد جهود العلماء والخبراء والشخصيات العامة والدينية لمناقشة وحل المشاكل العاجلة للحفاظ على القيم الدينية الإسلامية التقليدية للشعوب المسلمة في روسيا ودراستها وتطويرها

سينظر المشاركون أيضا خلال أيام المنتدى في تطوير اللاهوت الإسلامي المحلي والتعليم الإسلامي، وتعزيز الحوار الثقافي والحضاري وبين الأديان في الظروف الحديثة في كل من روسيا وحول العالم

سيستضيف المنتدى ثلاثة مؤتمرات علمية وعملية، "الدروس البلغارية الرابعة "التراث الديني الإسلامي في روسيا والبلاد المجاورة: التاريخ و معاصرة". المؤتمر الإقليمي العلمي و التطبيقي "الدروس الرابعة باسم شهاب الدين المرجاني "دور المؤسسات الإفتائية في معالجة القضايا العالمية: الماضي والحاضر"؛ المؤتمرالطلابي الدولي العلمي و التطبيقي الثاني "تشكيل نشأة الهوية الوطنية للشباب المسلم في روسيا وخارجها"

ويشارك في المنتدى علماء دين ومؤرخون وممثلون عن المنظمات العلمية والتعليمية ومعلمون وطلاب جامعيون. سيكون العدد الإجمالي للمشاركين حوالي 250 شخصا من مناطق روسيا الاتحادية والدول الأوروبية والشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب شرق آسيا

اليوم، في اليوم الأول للمنتدى، تبدأ "الدروس البلغارية الرابعة "التراث الديني الإسلامي في روسيا والبلاد المجاورة: التاريخ و معاصرة". في إطار الدروس، سيتم تقديم كتابين من قبل الأستاذ المساعد، دكتور العلوم التاريخية فياتشيسلاف أحمدولين