التقى مدير أكاديمية بلغار الإسلامية بوفد جامعة محمد الخامس

التقى مدير أكاديمية بلغار الإسلامية بوفد جامعة محمد الخامس


التقى مدير أكاديمية بلغار الإسلامية دانيار عبد الرحمانوف بمدير جامعة محمد الخامس في أبو ظبي الأستاذ فاروق محمود حمادة ومساعده راشد المنهالي

أعرب مدير جامعة محمد الخامس خلال الاجتماع عن امتنانه للترحيب الحار وأدلى بانطباعاته عن زيارته لبلغار (تم تنظيم جولة للضيوف في المتحف والمسجد الأبيض ومبنى الأكاديمية)، كما أشار إلى المستوى العالي للبنية التحتية لأكاديمية بلغار الإسلامية

حسب قول الضيف، فإن هذه الزيارة كانت استمرارا للاتفاقيات التي تم التوصل إليها خلال اجتماع رئيس جمهورية تتارستان رستام مينيخانوف مع رئيس الإدارة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف في الإمارات العربية المتحدة محمد مطر سالم الكعبي في سبتمبر 2019. أشار الضيف أيضا إلى العلاقات الودية بين رئيس تتارستان وولي عهد أبوظبي

أكد الأستاذ حمادة خلال المحادثة أن الجامعة التي يرأسها على استعداد لتقديم مساعدة شاملة للأكاديمية. "تتمتع جامعتنا بخبرة واسعة في تدريس العلوم الإسلامية والعلمانية واللغة العربية. يجري التدريس وفقا للمعايير التعليمية للتعليم العالي في إطار برامج البكالوريوس والدراسات العليا وبرامج الدكتوراه في العلوم الإسلامية. أكد المدير أن الجامعة تولي اهتماما خاصا بالتربية الفكرية للطلاب." أحد الأهداف الرئيسية للتعليم الإسلامي هو تعليم الطلاب التسامح والتعايش السلمي بين ممثلي الأديان المختلفة. قال الأستاذ فاروق محمود حمادة "إن الإسلام الصحيح يصبح ممكنا فقط عند فهم هذه الحقائق البسيطة"

اقترح مدير جامعة محمد الخامس توقيع اتفاقية تعاون بين الجامعتين في المستقبل القريب

أشار مدير أكاديمية بلغار الإسلامية دانيار عبد الرحمانوف بدوره أنه شرف عظيم للأكاديمية أن تستضيف متخصصين معترف بهم من إحدى الجامعات الرائدة في العالم الإسلامي. كما أكد في الوقت نفسه أن أكاديمية بلغار الإسلامية هي مؤسسة شابة لذلك فهي تقدر أية توصيات من الزملاء ذوي الخبرة تقديرا خاصا

صرح دانيار عبد الرحمانوف "لدى الأكاديمية ثلاث مهام كبيرة. الأولى هي بناء عملية تعليمية مستمرة: مدرسة، مؤسسة تعليمية، ثم أكاديمية بلغار الإسلامية بمثابة أعلى مستوى من التعليم الديني. المهمة الثانية تتلخص في تطوير الدراسات العلمية الدينية الروسية. والثالثة هي تثقيف السكان حول قضايا الإيمان، فالناس بحاجة إلى مبادئ توجيهية". أشار المدير إلى أنه من بين المجالات الممكنة للتعاون تقبع عملية البناء التعليمية، واختيار موضوعات رسائل الماجستير والدكتوراه، وتنظيم التدريب الداخلي. بالإضافة إلى ذلك فقد أثار المدير مسألة إعادة المصادر اليدوية المكتوبة من التراث التتري، والتي ربما تكون محفوظة في مكتبات الإمارات العربية المتحدة

تبادل الطرفان في نهاية الاجتماع الهدايا التذكارية وأعربوا عن أملهم في توقيع اتفاقية تعاون في القريب العاجل