أستاذ أكاديمية بلغار الإسلامية يلقي محاضرة في مدرسة قازان اللاهوتية الأرثوذكسية

أستاذ أكاديمية بلغار الإسلامية يلقي محاضرة في مدرسة قازان اللاهوتية الأرثوذكسية


في 6 فبراير 2020، كجزء من أسبوع الوئام العالمي بين الأديان، قام الأستاذ محمد الزهراوي (سوريا) بزيارة مدرسة قازان اللاهوتية الأرثوذكسية حيث ألقى محاضرة للطلاب والمعلمين حول موضوع: "الوضع الديني وعلاقات الأديان في الجمهورية العربية السورية". تم تنظيم المحاضرة من قبل مركز الحوار بين الأديان التابع للأكاديمية

كشف الزهراوي بالتفصيل عن قضية الحفاظ على الوئام بين الأديان مستشهدا بتاريخ التعايش المستمر منذ قرون بين المسلمين والمسيحيين في سوريا والشرق الأوسط وروسيا. وأشار إلى أنه من أجل التغلب على النزاعات بين الطوائف ومكافحة التطرف يجب تثقيف السكان على أساس القيم الدينية التقليدية

أثارت المحاضرة اهتماما كبيرا بين الطلاب والمدرسين بالمدرسة إذ قاموا بطرح أسئلة كثيرة على الزهراوي، ليس فقط حول موضوع المحاضرةبل وأيضا حول المعتقدات الإسلامية فيما يخص اليوم الآخر، ومختلف مجالات الشريعة الإسلامية

شكر النائب الأول لمدير مدرسة قازان اللاهوتية الأرثوذكسية الأسقف أليكسي كولشيرين محمد الزهراوي على المحاضرة المفيدة والشيقة. كما اتفق الطرفان على أنه من الضروري مواصلة التبادل الأكاديمي بين أكاديمية بلغار الإسلامية ومدرسة قازان اللاهوتية الأرثوذكسية

أعرب الزهراوي بدوره عن شكره لإدارة وطلاب المدرسة على الترحيب الحار الذي تلقاه، وأعرب عن أمله في أن يستمر النمو والرخاء والازدهار الديني في بلدنا بفضل الديانات التقليدية في روسيا: الإسلام والأرثوذكسية